16 طريقة تساعد في التخلص من الحب من طرف واحد

 يعتبر الحب من طرف واحد من أكثر العلاقات العاطفية تعقيدًا، وأصعب المشاعر على الإطلاق، فهو قضية من ضمن القضايا العالمية التي نظر فيها الشعراء والعلماء لقرون، ومن المثير للاهتمام معرفة أن 98٪ من الأشخاص في العالم قد مروا بمثل هذه المشكلة، والتي سببت لهم الشعور باليأس والاكتئاب وفقدان الثقة بالنفس، فمن المؤلم أن تحب شخص لا يحبك، وتهتم بشخص لا يشعر بوجودك.

ولكن ماذا تفعل في هذه الحالة؟ قمنا في هذا المقال بجمع الحلول والتوصيات اللازمة للتخلص من الحب من طرف واحد وكيفية التعامل معه سواء لكِ أو له.

ما المقصود بالحب من طرف واحد؟

مقالات ذات صلة قد تهمك:

الحب من طرف واحد أو الحب غير المتبادل (Unrequited love)، هو حالة حب يقع بها أحد أطراف العلاقة وحيدًا، دون الطرف الآخر فلا يتلقى نفس نوع المشاعر أو المودة من الطرف الآخر. كما أنه ينمو بشكل غير متساوي بين الشخصين، ويخرج أحدهما مجروحًا.

مراحل الوقوع في الحب من طرف واحد

1) مرحلة الإعجاب

في هذه المرحلة يبدو لنا الطرف الآخر شخص مثالي، لدرجة أنه من الصعب جدًا رؤية عيوبه، فننجذب له ونعجب به، ولا نستطيع أن ندرك بعد أن الشخص لا يبادلنا نفس المشاعر، فينمو عندنا الأمل في أن يمر كل شيء بسلاسة في بداية القصة، على الرغم من أنك تشعر في أعماقك أن شيئًا ما ليس على ما يرام.

2) مرحلة بداية الحب والتعلق

تستمر مرحلة الإعجاب، فيبدأ التعلق وينمو الوهم، في هذه المرحلة تحاول مشاركة الطرف الآخر أي جانب من جوانب حياتك، لتكتشف أن هذا الشخص ليس لديه الاهتمام الكافي بك وبأمورك، فتصبح العلاقة معقدة أكثر.

3) مرحلة الاعتراف بالحب من طرف واحد

يبدأ في هذه المرحلة الصراع بين قلبك وعقلك، فهنا تدرك أن الشخص الآخر لا يحبك مثلما تحبه، ولا يهتم لأمورك كما تهتم لأموره وتتحمس لأجلها، فهل تستسلم لقلبك وتتعايش مع هذا الحب أم تسارع للتخلص منه بأقل الخسائر!

4) مرحلة نسيان الحب من طرف واحد

فهي من أكثر المراحل صعوبة، في هذه المرحلة تقرر ترك تلك العلاقة التي تجعلك تعاني كثيرًا، ولكن شعورك القوي تجاه الطرف الآخر يمنعك باستمرار من تركه، لدرجة تشعر أحيانًا أنك لن تكون قادرًا على ذلك رغم صعوبة الشعور، فإن ترك كل التوقعات والأوهام والتفاصيل التي أحببتها بذلك الشخص ليس بالأمر السهل.

 5) مرحلة التعايش معه

في هذه المرحلة يحين الوقت لإعادة بناء حياتك من جديد وبأسلوب مختلف دون وجود هذا الشخص، فهنا تتقبل أن هذا الشخص لا يمكن أن تستمر معه أو أن يكون لك، فتختار طي هذه الصفحة وتمضي قدمًا.

قد يهمكِ أيضًا: ما معنى الحب وما هي مراحله وعلاماته

التخلص من الحب من طرف واحد

إن من أصعب اللحظات وأكثرها أهمية عندما تواجه حبًا من طرف واحد، هي أن تتعلم كيف يمكن أن تنساه أو تتغلب عليه، أو أن تواصل حياتك دون هذا الشخص، فكما يقولون من السهل قول ذلك ولكن من الصعب القيام به، ومع ذلك فإن هذا لا يعتبر مستحيلًا، إليك أسرع الطرق للتخلص من الحب من طرف واحد وكيفية التغلب عليه والتعامل معه.

الحب غير المتبادل

1) تقبل الحقيقة وتوقف عن الحلم:

من الضروري أن تتقبل الواقع الذي أنفرض عليك، فلا تفكر فيما خسرته ولكن فكر فيما يمكن أن تحصل عليه عند تخليك عن هذه العلاقة، فعلى سبيل المثال، أن تكون مع شخص يحبك ويستحقك حقًا. لا تولد عندك الأمل من الوهم، ولا تحاول إقناع نفسك بأن هذا الوضع من الممكن أن يتغير مع مرور الوقت.

2) توقف عن إضفاء الطابع المثالي على الشخص الذي أحببته:

فالوقوع في حب شخص ما، بسبب الصورة المرسومة له في خيالنا، هو أمر شائع جدًا، ولكن في نفس الوقت ليس من الضروري أن تكون هذا الصورة حقيقية، يجب عليك أن تعلم أن هذا الشخص مثل أي شخص آخر لديه عيوب وغير مثالي، فربما قد تكون وقعت في حب ما يمثله أو يعرضه عليك هذا الشخص وليس ما هو عليه حقًا.

3) إبعاد نفسك عن هذا الشخص:

اتخذ القرار الذي يجعلك أقل معاناة، ففي بعض الأحيان وحتى لا نفقد هذا الشخص، نقرر أن نبقى على قرابة منه كصديق وذلك بالرغم من عدم تبادل المشاعر، ولكن هذا يمكن أن يزيد المعاناة، فمن الأفضل وضع حدود بينكما على الأقل حتى تتخطى هذه المشكلة، فيجب عليك الابتعاد عنه وعدم التفكير به والتركيز على نفسك، ففي هذا الوقت أنت أهم فكرة يجب أن تركز عليها.

4) امنح نفسك الإذن بأن تكون حزينًا:

واجه قلبك ومشاعرك ولا تتهرب منهم، فإن انكار هذا الألم والمعاناة لن يؤدي إلا إلى زيادة ما تشعر به، تقبل معاناتك وألمك، فإن قبول ما تشعر به ضروري للتغلب عليه، ولا تحاول إخفاء مشاعرك، فإن التعبير عما تشعر به سيجعلك تشعر بتحسن تجاه نفسك.

5) ركز بأفكارك على حاضرك:

ركز تفكيرك على ما تفعله الآن لنسيان هذا الشخص لحظة بلحظة، فلا تحاول العودة للماضي، سيساعد ذلك عقلك على تذكيرك باستمرار في الجهد الذي بذلته لنسيان هذا الشخص، والألم الذي سببه لك.

6) تخيل مستقبلك بدون هذا الشخص:

فكرة أنك لست مع الشخص الذي تحبه لا تعني أن مستقبلك أو أحلامك انتهت، فإذا كان هذا الشخص لا يبادلك بالمثل، فلا يعني أن جميع من سيأتون بعده سيكونون مثله، لذلك لا تعتقد أن كل شيء قد ضاع، وتذكر أن الشخص الوحيد الذي أنت بحاجته دائمًا في حياتك هو نفسك.

7) ابدأ باستثمار نفسك وحقق أهدافك:

كل هذه الطاقة التي استثمرتها في حب الشخص الآخر، يمكن أن تستثمرها الآن في نفسك، اقض وقتك في فعل الأشياء التي تحبها، سواء بمفردك أو مع الآخرين، استمتع بما أنت شغوف به وتحبه، سيجعلك ذلك تشعر بتحسن تجاه نفسك. قلل من وقت فراغك، وحاول أن تحد منه، لتمنع عقلك من التفكير بهذا الشخص، أشغل نفسك بأشياء أكثر أهمية وابدأ بتحقيق أهدافك، حاول أن تستجمع بعض الأفكار لقضاء روتين يومي ممتلئ.

8) أحط نفسك بأشخاص موثوق بهم:

يجب عليك أن تعي بأن الحياة تستحق العيش مع من يحبونك حقًا، حتى إذا كنت تشعر أنك لا ترغب في مقابلة أحد أو فعل أي شيء، فعليك بإحاطة نفسك بالعائلة والأصدقاء الذين يهتمون بك ويستمعون إليك، لأن ذلك سيساعدك على تقدير الأشياء الجيدة في حياتك.

9) تجرأ على تجربة تجارب جديدة:

فمن الطرق الأخرى للتغلب على الحب من طرف واحد أو (الحب غير المتبادل)، هو القيام بأشياء لم تفعلها من قبل مع هذا الشخص، سيساعدك ذلك على أن تأخذ أفكارك بعيدًا عنه، كما ستجعلك التجارب الجديدة تختبر مشاعر جديدة لم يسبق وشاركتها مع هذا الشخص، فهم خاصين بك فقط.

10) لا تنغلق على الحب:

وبما أن التغلب على ألم القلب يستغرق بعضًا من الوقت، فلا يجب عليك تجنب قضاء الوقت مع الأشخاص المهتمين بك، لأن ذلك سيساعدك على استعادة الثقة في نفسك وقضاء وقت ممتع بعيد عن أفكارك. ومع ذلك، لا تتعجل الخوض في علاقة أخرى، لأنك قد تؤذي نفسك وتؤذي الشخص الجديد، فإن محاولتك لحب شخص ما (جديد)، من دون التغلب على حبك القديم، هو أنك تفعل نفس الشيء الذي فعله معك ذلك الشخص.

11) اعتن بنفسك:

اعتني بمظهرك وصحتك، اذهب للتسوق واشتري ملابس جديدة، قم بتغيير قصة شعرك، وحاول دائمًا الحفاظ على مظهر جذاب، قم بإعداد طعامك المفضل واصنع لنفسك كوب شاي ساخن واشربه بكل سرور، عامل نفسك كضيف.

12) مارس الرياضة:

فهي من أكثر الطرق الفعالة للتخلص من الأفكار السلبية، ليس عليك إلا الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية لتفريغ طاقتك، كما يمكن ممارسة المشي وأداء التمارين في المنزل من خلال الرقص. فقط قم بتشغيل اغنيتك المفضلة وخذ وقتًا للرقص كل يوم، ستكون مستمتعًا بلياقة بدنية ومشاعر ايجابية في نفس الوقت.

13) تصرف بعقلانية:

لا تدخن أو تشرب الكحول أبدًا، حتى ولو كنت مدخنًا، فلا تدخن أكثر من المعتاد، ضع مشكلاتك العاطفية جانبًا ولا تجعل موقفك حرجًا بفعل أشياء مؤذية، فقد تقرر إيذاء نفسك حتى يلاحظ من تحب تعاستك، لكنه لن يلاحظ ذلك، ففي هذه الحالة إما أن تكون القصة غير مهمة بالنسبة له إطلاقاً، أو أنه سيلومك ويتجنبك أكثر من ذي قبل بسبب فعلك لأشياء غير عقلانية.

14) تحدث مع من مرو بتجربتك:

قد تصاب بالاكتئاب خلال هذه الفترة، لذا فإن الحديث مع أولئك الذين وقعوا ضحية الحب من طرف واحد يمكن أن يكون فعالًا أيضًا، يمكن لهؤلاء الأشخاص إخبارك بتجاربهم ومساعدتك على تنحية هذا الحب والمضي قدمًا في الحياة.

15) لا تتحدث عن حبك باستمرار:

كيف تتوقع أن تكون قادرًا على نسيان شيء تفكر فيه وأنت تتحدث عنه باستمرار؟ فكلما بدأت بالحديث عن الحب والعاطفة، ستبدأ في سرد قصة حبك الفاشلة، لا حرج في التحدث إلى صديق أو شخص موثوق به في الأيام الأولى عندما تكون حزينًا أو مشوشًا، لكن أياك والتحدث عنه باستمرار.

16) أخيرًا استشر طبيب:

في بعض الأحيان يكون من الصعب التغلب على الحب من طرف واحد والمشاعر الناتجة عنه عن طريق الأساليب السابقة، فعندما تشعر أنك بحاجة إلى مساعدة للقيام بذلك، لا تتردد في الذهاب إلى طبيبٍ نفسي، فيمكن للطبيب أن يوجهك ويساعدك على اجتياز هذه المشكلة المؤلمة بشكل أسرع.

ما الآثار المترتبة عن الحب من طرف واحد؟

 ينتج الحب غير المتبادل أو (الحب من طرف واحد) الألم والمعاناة، فيجعلك تشعر أن كل الأوهام والتوقعات التي كنت تخطط لها مع هذا الشخص سوف تنهار، وفي كثير من الأحيان يمكن أن يكون لهذا عواقب وخيمة على نفسية المرء.

1) الحزن وخيبة الأمل:

يؤدي انهيار تلك التوقعات والآمال إلى شعور قوي بالحزن، فيصطدم الواقع بالوهم، وتتولد خيبة أمل كبيرة تجاه من تحب.

2) يؤثر على احترام الذات:

في بعض الأحيان قد تشعر بأن الخطأ هو خطأك أنت لأنك تعتقد بأنك لست كافيًا ليحبك ذلك الشخص، فمن المهم أن تفهم أن أهم شخص في حياتك هو أنت، وأن حبك لنفسك فوق كل شيء، حتى ولو كنت تحب ذلك الشخص.

3) الإحباط والغضب:

يولد الإحباط والغضب من اعتقادك بأن هذا الوضع غير عادل، وبأنك لا تستحقه، فهي مشاعر لا بد منها ومن الطبيعي المرور بها أثناء تقبلك للأمر.

4) الشعور بالوحدة:

يمكن أن يسبب عدم القدرة في أن نكون مع من نريد بعض القلق أو الخوف من الوحدة، فيزداد الأمر سوءًا عند رفضك تقرب أي شخص آخر منك، لمساعدتك في الخروج من هذا الوضع.

في النهاية …

تذكر دائمًا، بأن العيب ليس بك، فلا تحاول أن تغير في نفسك من أجل أحد، وتأكد أنه يوجد من يحبك كما أنت بدون أي تعديل على مميزاتك وعيوبك، فلا تعتقد أنك ستكسب قلب هذا الشخص بمجرد تغييرك لسلوكياتك وشخصيتك واهتماماتك، فعدم وجود الحب المتبادل من الطرف الآخر لا يعني أنك أنسان غير صالح للحب. أحذر أن تستهين بمشاعرك، وأحمي نفسك دائمًا من الوقوع بمثل هذه العلاقات، أحترم نفسك ولا تضعها مع شخص لا يقدرها.

قد يهمكِ أيضًا:

المصادر:

مراحل الحب من طرف واحد – موقع psicologia-online

الحب من طرف واحد، كيف نتعامل مع الحب من طرف واحد؟- موقع honarehzendegi